رقابة تختتم في الزيتونة فعاليات محاضرة "التدقيق الشرعي على المؤسسات الوقفيّة"، وتخرج دفعة جديدة من المشاركين في الماجستير والدبلومات والشهادات المهنية

في إطار المسؤولية الاجتماعية لرقابة، وبمناسبة العيد التاسع لتأسيسها، اختتمت مساء أمس الثلاثاء 15 نوفمبر 2016 في مدرّج ابن خلدون في جامعة الزيتونة تونس المحاضرة المجانية التي نظمتها رقابة بالتعاون مع جامعة الزيتونة والكلية الخاصّة للتصرّف وعلوم الادارة بسوسة. ناقشت المحاضرة موضوع مميز من موضوعات التدقيق الشرعي بعنوان: "التدقيق الشرعي على المؤسسات الوقفية"، وذلك بمداخلتين من الدكتور عبد الباري مشعل (رئيس مجموعة رقابة) والأستاذ الدكتور برهان النفاتي (أستاذ الفقه وأصوله في جامعة الزيتونة).
للاطلاع على معرض الصور يرجى الضغط هنا

الحضور جماهيري والمشاركون سيحصلون على شهادات معتمدة:
وقد شهد مدرج ابن خلدون حضور جماهيري كبير وتجاوز العدد (120) مشاركاً من مختلف قطاعات المجتمع التونسي، من طلبة وأساتذة جامعة الزيتونة وجامعات أخرى، ومجموعة من المدققين الشرعيين من مختلف المؤسسات المالية الإسلامية التونسية، والخبراء المحاسبين التونسيين والمهنيين. ويشار إلى أن المشاركين المسجلين في المحاضرة سيحصلون على شهادة حضور معتمدة من رقابة وجامعة الزيتونة، والكلية الخاصّة للتصرّف وعلوم الادارة بسوسة.

تخريج دفعة جديدة من المشاركين في الماجستير المهني والشهادات المهنية الأخرى:
وكجزء مميز من فعاليات المحاضرة، احتفلت رقابة بتخريج دفعة جديدة من المشاركين في الماجستير المهني التنفيذي في الماليّة الاسلاميّة والدبلومات المهنيّة والشهادات المهنية الأخرى لعدد (34) مشاركاً. وقد أشرف الدكتور عبد الباري مشعل والدكتور برهان النفاتي والدكتور إلياس دردور والسيدة ألفة العذاري (رئيس مدير عام الكلية الخاصّة للتصرّف وعلوم الادارة بسوسة) على توزيع الشهادات للمتخرجين.

التدقيق الشرعي على المؤسسات الوقفية
تناولت مداخلة الدكتور عبد الباري مشعل موضوع: " التدقيق الشرعي على المؤسسات الوقفية"، وقد قسّم الدكتور عبد الباري مشعل عرضه إلى جزئين:
تناول الجزء الأول فهم المؤسسات الوقفية وعملياتها ومرجعياتها، وذلك من حيث:
- مفهوم الوقف وأنواعه وإدارته
- نطاق التدقيق الشرعي
- المرجعية الشرعية
- المرجعية المهنية للتدقيق الشرعي
واهتم الجزء الثاني بإعداد برامج التدقيق الشرعي على المؤسسات الوقفية، ومن أبرزها:
- برنامج التدقيق الشرعي على إنشاء واستقطاب الأموال الوقفية
- برنامج التدقيق الشرعي على صرف منفعة / ريع الأموال الوقفية
- برنامج التدقيق الشرعي على استثمار الأموال الوقفية
- برنامج التدقيق الشرعي على الصيانة والترميم لأعيان الوقف
- برنامج التدقيق الشرعي على استبدال والتصرف بأعيان الوقف
- برنامج التدقيق الشرعي على زكاة الأموال الوقفية والمؤسسات الوقفية
وقد تضمّن كل برنامج من برامج التدقيق الشرعي المذكورة عرضاً لأبرز الضوابط الشرعية والرقابية، واختبارات التفاصيل واختبارات أنظمة الرقابة الشرعية الداخلية المتعلقة بذلك.

الوقف حقيقة وأحكاما
تناولت مداخلة الدكتور برهان النفاتي موضوع: " الوقف حقيقة وأحكاما ". حيث ذكر الدكتور برهان أن الشيخ ابن عاشور في كتابه "مقاصد الشريعة الإسلامية" قد تتبع التشريع كتاباً وسنة وانتهى إلى أن مقاصد الشريعة من عقود التبرعات أربع:
1- التكثير منها لما ينشأ عنها من مصالح عامة وخاصة.
2- أن يكون التبرع صادرا عن طيب نفس بأن يبذل المتبرع قسطا من ثروته المالية وهو مطمئن على ما هو مقبل عليه.
3- التوسع في وسائل انعقاد الوقف ووسائل لزومه من ذلك مراعاة شروط الواقف لأنها بمنزلة شروط النص وكذلك قالوا بأن التبرع لا ينعقد ولا يلزم بمجرّد الصيغة القولية وإنما يلزم بالحوز لما فيه من تسيير لأبواب الخير والبر الذي يخدم المقصد الأول.
4- جعل هذه التبرعات قربة محضة وحرّم الشارع أن يكون ذريعة أو وسيلة لإلحاق الضرر بالورثة.
وأضاف الدكتور برهان أن هذه المقاصد يمكن أن تكون معيارا توزن به الأقوال الفقهية ثم يحكم لها أو عليها. وذكر أن التبرعات ليست على درجة سواء من حيث اعتبارات محل التبرع حيث تنقسم إلى نوعين:
1- التفويت بالرقبة والمنفعة معا دون عوض نحو الهبة والصدقة والوصية.
2- والتبرّع بالمنافع دون الأعيان نحو الوقف (وهو محل نظرنا) والعُمرى والمنحة أو المنيحة، والعارية والعريّة.
ثم تطرق إلى تعريف الوقف ورأي كل مذهب من المذاهب الفقهية بطريقة مفصلة. وأضاف أن الأوقاف ليست على درجة سواء من حيث الحاجة إليها، فقد تتفاوت في الفضل بمقدار عظم انتفاع الناس بها وشدة حاجتهم إليها.

اتفاقيات التعاون العلمي بين شركة رقابة والجامعات التونسية:
يذكر أن شركة رقابة وقعت في وقت سابق اتفاقيات تعاون علمي مع جامعة الزيتونة، والكلية الخاصة للتصرّف وعلوم الادارة بسوسة، والجامعة الدولية الخاصة بتونس. تهدف هذه الاتفاقيات إلى تعزيز أواصر التعاون العلمي بين رقابة والجامعات في مجال المالية الإسلامية.

تخريج الدفعة الأولى من برنامج الماجستير المهني التنفيذي في المالية الإسلامية:
ويشار إلى أنه تم تخريج الدفعة الأولى من برنامج "الماجستير المهني التنفيذي في المالية الإسلامية" في تونس بتاريخ 24 فيفري 2016 . وبلغ عدد المتخرجين 31 مشاركاً.
للاطلاع على خبر تخريج الدفعة الأولى يرجى الضغط هنا

علِّق

محتويات هذا الحقل سرية ولن تظهر للآخرين.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <cite> <code> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.

معلومات أكثر عن خيارات التنسيق