أيوفي تعين أعضاء مجالسها الفنية الجديدة بعد عملية اختيار معمقة

أيوفي تعين أعضاء مجالسها الفنية الجديدة ً بعد عملية اختيار معمقة من بين 180 من مرشحا 37 دولة
أعلنت هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية (أيوفي) عن إعادة تشكيل مجالسها الفنية الجديدة وأسماء الأعضاء المعينيين في هذه المجالس، والتي ستمتد مدتها القانونية أربع سنوات –إلى نهاية عام 2019م- أو إلى حين تعيين المجالس التي ستخلفها.

ويُشرف حالياً مجلسان فنيان على عملية إعداد المعايير ومراجعتها والأعمال الفنية ذات العلاقة، وهما المجلس الشرعي -المسؤول عن برامج العمل المتعلقة بالمعايير الشرعية والتحقق من الالتزام الشرعي في معايير المحاسبة والمراجعة والحوكمة والأخلاقيات-، ومجلس معايير المحاسبة والمراجعة المسؤول عن برامج العمل المتعلقة بمعايير المحاسبة والمراجعة والحوكمة والأخلاقيات.
وفي سبيل الارتقاء بمستوى الدعم الذي تقدمه أيوفي للصناعة المالية الإسلامية، فقد تمت إعادة هيكلة المجالس الفنية وتعزيز مسؤولياتها الرئيسة. وبذلك أصبحت المجالس الفنية لأيوفي ثلاثة مجالس هي:
1) المجلس الشرعي: سيكون مختصاً بإصدار المعايير الشرعية ومراجعتها وما يتعلق بها من أدلة وبحوث وشروح وغيرها من المنتجات العلمية والمهنية ذات العلاقة، كما إنه مختص بالاستراتيجية العامة للمعايير الشرعية وتطبيقها.
وهو يمثل المرجعية الشرعية الأهم للصناعة المالية الإسلامية على مستوى العالم، ومعاييره هي الأكثر تطبيقاً على الصعيد الدولي.
2) المجلس المحاسبي: سيكون مختصاً بإصدار المعايير المحاسبية ومراجعتها وما يتعلق بها من أدلة وبحوث وشروح وغيرها من المنتجات العلمية والمهنية ذات العلاقة، كما إنه مختص بما يتعلق بذلك من الاستراتيجية العامة للمعايير المحاسبية وتطبيقها، إلى جانب العمل على تحقيق التوافق مع معايير المحاسبة الدولية. كما سيعمل المجلس المحاسبي بالتنسيق مع مجلس الحوكمة والأخلاقيات لوضع الاستراتيجيات وبرنامج عمل معايير المراجعة، ومنها المراجعة الشرعية.
3) مجلس الحوكمة والأخلاقيات: سيكون مسؤولاً عن تطوير معايير الحوكمة والأخلاقيات ومراجعتها، بالإضافة إلى كافة الإصدارات ذات الصلة مثل الإرشادات التوجيهية والبحوث والتفاسير. كما سيكون هذا المجلس مسؤولاً عن الاستراتيجيات العامة لتطوير معايير الحوكمة وأخلاقيات العمل وتطبيقها (اعتمادها).
وقد تمت عملية التعيين بناء على عملية الترشيح والاختيار الموسعة والمهنية التي أجرتها أيوفي في الأشهر القليلة المنصرمة. وقد اشتمل ذلك على الدعوة إلى الترشيح وفقاً لمعايير الكفاءة المعتمدة، حيث أُعلنت للصناعة المالية الإسلامية الدولية في أغسطس 2015م.
وقد تلقت أيوفي أكثر من 180 ترشيحاً من 37 دولة. وبناء على عملية الاختيار اللاحقة التي أشرفت عليها لجنة الترشيحات ومجلس الأمناء فقد تم تعيين أعضاء المجالس الفنية الجديدة.
وقد عينت الهيئة (أيوفي) 20 عضواً للمجلس الشرعي من 17 دولة، منهم 16 عضواً ممن يشغل عضوية هيئات الرقابة الشرعية لدى المؤسسات المالية الإسلامية و4 أعضاء ممن لا يشغلون عضوية هيئات الرقابة الشرعية لدى هذه المؤسسات (ويجوز أن يقدموا خدماتهم للمصارف المركزية أو السلطات الرقابية أو المؤسسات الحكومية أو المؤسسات غير الربحية).
كما عينت الهيئة (أيوفي) 15 عضواً للمجلس المحاسبي من 13 جنسية، من المختصين في مهنة المحاسبة ويمثلون المؤسسات المالية الإسلامية والمصارف المركزية والسلطات الرقابية وشركات المحاسبة والتدقيق ومجالس معايير المحاسبة الوطنية أو المؤسسات الأكاديمية.
وعينت الهيئة (أيوفي) أيضاً 15 عضواً لمجلس الحوكمة والأخلاقيات من 13 جنسية يمثلون المؤسسات المالية الإسلامية والمصارف المركزية والسلطات الرقابية والمهن المتصلة بعملية الحوكمة، والمؤسسات الأكاديمية.
(انظر الملحق: القوائم الكاملة لأعضاء المجالس الفنية)
وحول تعيين أعضاء المجالس الفنية، صرح معالي الشيخ إبراهيم بن خليفة آل خليفة، رئيس مجلس الأمناء: “نرحب بأعضاء المجالس الفنية الجديدة وإننا على يقين من اضطلاعهم بمسؤولياتهم بكفاءة لدعم نمو الصناعة المالية الإسلامية الدولية وتطورها. كما نتوجه بالشكر إلى كافة المؤسسات الأعضاء والأطراف ذات العلاقة لدعمهم لعملية الترشيح والاختيار والتعيين”.
كما صرح الدكتور حامد حسن ميرة، الأمين العام: “نتطلع إلى العمل مع المجالس الفنية الجديدة لتنفيذ برامج تطوير المعايير ومراجعتها ووضع الاستراتيجيات اللازمة لرفع جودة المعايير وتوسيع نطاق تطبيقها. وسنواصل العمل في هذا المجال مع المؤسسات الأعضاء وأصحاب العلاقة في الصناعة المالية الإسلامية الدولية”.
10/12/2015


المصدر

علِّق

محتويات هذا الحقل سرية ولن تظهر للآخرين.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <cite> <code> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.

معلومات أكثر عن خيارات التنسيق